^^ برامج ^ علمية ^ دينية ^ ثقافية ^ رياضية ^^


    أسئلة علل على الكيمياء

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 25/12/2009
    العمر : 45
    الموقع : mr-essam.yoo7.com

    أسئلة علل على الكيمياء

    مُساهمة  Admin في الأحد يونيو 13, 2010 11:38 am

    علل:


    1- تختلف الموجات المادية عن الموجات الكهرومغناطيسية
    تختلف الموجات المادية عن الموجات الكهرومغناطيسية ذلك لأن الموجات المادية لاتنفصل عن الجسم المتحرك وكذلك لأن سرعتها لا تساوى سرعة الضوء


    2- لا يتنافرإلكتروني الأوربيتال الواحد رغم أنهما يحملان نفس نوع الشحنة

    يعزى ذلك إلى أن اتجاه المجال المغناطيسى الناشىء عن دوران أحدهما حول محوره يعاكس اتجاه المجال المغناطيسى الناشىء عن دوران الآخر فيلاشيه ويقلل من التنافر.

    3- يفضل الإلكترون أن يزدوج مع إلكترون أخرفى نفس المستوىالفرعى عن الدخول فىأوربيتال مستقل فى المستوى الفرعى التالى

    ذلك لأن طاقة التنافر بين الالكترونين عند الازدواج أقل من الطاقة اللازمة لنقل إلكترون من مستوى فرعى إلى المستوى الفرعى الذى يليه وذلك أوفر له من ناحية الطاقة

    4- لا تنجذب الإلكترونات إلىالنواة فى الذرة

    ذلك لوقوع الإلكترونات تحت تأثير قوتين متضادتين فى الاتجاه ومتساويتين فى المقدار هما قوة جذب النواة للإكترونات وقوة الطرد المركزى الناشئة من سرعة دوران الإلكترونات حول النواة وأيضا لأن الإلكترونات تتحرك حركة سريعة حول النواة دون أن تفقد أو تكسب أى قدر من الطاقة

    5- نصف قطر الأيون الموجب أصغر من نصف قطرذرته

    يرجع ذلك إلى زيادة الشحنة الموجبة أى زيادة عدد البروتونات عن عدد الإلكترونات

    6- نصف قطرأيون الحديد (ااا) أصغرمن نصف قطر أيون الحديد (اا)

    لأن كلما زادت شحنة الأيون الموجبة كلما قل نصف قطره لذلك نصف قطر أيون الحديد (ااا) أصغر من نصف قطر الحديد (اا)

    7- لا يمكن قياس نصف قطرالذرة فيزيائياً

    لأنه لايمكن تحديد موقع الإلكترون حول النواة بالضبط

    8- لا تكون الغازات النبيلة (الخاملة) مركبات إلا بصعوبة

    لأن جهد التأين للغازات النبيلة مرتفع جدا وذلك لاستقرار نظامها الإلكترونى وصعوبة إزالة إلكترون من مستوى طاقة مكتملة أو مستقر

    9- يقل جهد التأين في المجموعات بزيادة العدد الذرى

    يرجع ذلك لزيادة نصف قطر الذرة فتقل قوة جذب النواة لإلكترونات التكافؤ

    10- ثالث أكسيدالكبريت أكسيد حمضى بينما أكسيدالصوديوم أكسيدقاعدى

    لأن ثالث أكسيدالكبريت يذوب في الماء مكونا حمض بينما أكسيدالصوديوم يذوب في الماء مكونا حمض

    11- السالبية الكهربية للكلور أعلى من السالبية الكهربية للكبريت وأقل من السالبية الكهربية للفلور

    لأنه تقل السالبية الكهربية فى المجموعات بزيادة العددالذرى وذلك لزيادة نصف قطر الذرة بينما تزداد السالبية الكهربية فى الدورات الأفقية بزيادة العدد الذرى لنقص نصف قطر الذرة

    12- تعتمد قوة الرابطة الفلزية على عدد إلكترونات التكافؤ

    لأنها تنتج من السحابة الإلكترونية المتكونة من تجمع إلكترونات التكافؤ الحرة فى الفلزات والتى تقلل من قوةالتنافر بين أيونات الفلز الموجبة فى الشبكة البللورية . وبذلك تربط هذا التجمع الكبير من الأيونات الفلزية الموجبة مع بعضها و كلما زاد عدد الكترونات التكافؤ فى ذرة الفلز كلما أصبحت الذرات أكثر تماسكاً وبالتالى يصبح الفلز أكثر صلابة

    13- جميع العناصر المعروفة فيما عدا الغازات النبيلة نشطة تحت الظروف العادية

    لكى تعدل من مستوى طاقتها الخارجية بأن تكتسب أو تفقد أو تشارك بعدد من الإلكترونات لكى تصل إلى التركيب الإلكترونى الثابت لأقرب غاز خامل فى الجدول الدورى

    14- تتميز المركبات التساهمية بانخفاض درجتى الانصهار والغليان

    يرجع ذلك إلى ضعف قوى الترابط بين جزيئات المركبات التساهمية مما يسهل تفككها يإستخدام مقدار بسيط من الطاقة الحرارية

    15- ارتفاع درجة غليان الماء

    يرجع ذلك إلى وجود رابطة هيدروجينية حيث تبذل طاقة حرارية لتكسير الروابط الهيدروجينية بين جزيئات الماء السائل

    16- لايمكن استخدام الماء فى إطفاء حرائق الصوديوم

    لأنه يتفاعل مع الماء بشراهة فيحل محل هيدروجين الماء معطيا هيدروكسيد الصوديوم مع تصاعد غاز الهيدروجين الذى يشتعل نتيجة الحرارة المنطلقة من هذا التفاعل

    17- تمتاز عناصر المجموعة (1- أ) بصغر جهد تأينها

    يرجع ذلك لأن نشاطها الكيميائى كبير وذلك لسهولة فقد الكترون تكافؤها

    18- يفضل مملغم الصوديوم عن فلز الصوديوم فى عملية الاختزال

    حتى يكون التفاعل هادئا

    19- عناصر المجموعة (1- أ) أكثر عناصر الجدول الدورى فى الإيجابية الكهربية

    يرجع ذلك الى زيادة نصف قطر ذراتها نتيجة زيادة الحجم الذرى وبالتالى يقل ارتباط الكترون التكافؤ بنواة الذرة ويجعل فقده سهلا

    20- تقل قابلية ذوبان هيدريدات المجموعة (5- أ) فى الماء بزيادة العدد الذرى

    لأن الصفة القطبية للمركبات الهيدروجينية لعناصر هذه المجموعة تقل بزيادة العدد الذرى

    21- عند تحضير غاز الأمونيا صناعياً بطريقة هابر- بوش يستخدم ضغط جوى 200 ، وحرارة 500ْ م وعامل حفاز

    لخفض درجة الحرارة و تقليل انحلال الأمونيا المتكونة

    22- يتحد النحاس مع حمض النيتريك على الرغم من أنه يأتى بعد الهيدوجين فى السلسلة الكهروكيميائية
    يرجع ذلك الى أن الحمض عامل مؤكسد قوى فيقوم بأكسدة الفلز و تحويله الى أكسيد الفلز ثم يتفاعل الأكسيد الناتج مع الحمض مكونا ملح و ماء و يتصاعد غازات نيتروجينية

    23- يقاوم عنصر الكروم فعل العوامل الجوية

    لأن حجم جزيئات أكسيد الكروم المتكونة تكون أكبر من حجم ذرات عنصر الكروم فتكون طبقة الأكسيد سطحا غير مسامى يمنع استمرار تفاعل الكروم مع أكسجين الهواء الجوى

    24- يفضل التيتانيوم على الألومنيوم فى صناعة الصورايخ والطائرات

    بالرغم من أنه أثقل من الألومنيوم مرة و نصف إلا أنه يحافظ على متانته فى درجات الحرارة العالية بعكس الألومنيوم

    25- استخدام كلوريد الكوبلت فى صناعة الحبرالسرى

    لأنه لايظهر لونه عند الكتابة بمحلول مخفف منه و لكن عند التسخين تظهر الكتابة باللون الأزرق الغامق

    26- يشذ الكروم والنحاس عن التركيب الإلكترونى المتوقع لعناصر السلسلة الانتقالية الأولى .

    لأن العنصر يكون أكثر استقرارا عندما يكون الفرعي 3d مكتمل(d10) كما في النحاس 29 أو نصف مكتمل(d5) كما في الكروم.

    27- أيونات العناصر الممثلة غير ملونة

    لأن الضوء المرئي لا تكفي طاقته لإثارة إلكترونات s أو p .

    28- جهد التأين الأول للعناصر الخاملة كبير جدا.

    لأن ذلك يتسبب فى كسر مستوى طاقة مكتمل

    29- تتميز العناصر الانتقالية بتعدد حالات التأكسد.

    بسبب إشتراك المستوى الفرعي d مع s بإلكترون أو أكثر عند حدوث التفاعل.

    30- إرتفاع درجتى إنصهار وغليان العناصر الانتقالية

    بسبب قوة الرابطة الفلزية بها والتي تتكون من إلكترونات المستوى الفرعي s مع إلكترون أو أكثر من d

    31- ظهور لون لأيونات العناصر الانتقالية

    لأن الضوء المرئي قادر على إثارة إلكترونات المستوى الفرعي d الغير مكتمل فتمتص جزء من الطيف الساقط عليها وينفذ الطيف المتمم

    32- تعتبر فلزات الغملة ( ذهب و فضة و نحاس ) عناصر انتقالية

    لأن المستوى الفرعي 3d بها يكون مشغولا بالإلكترونات وغير مكتمل خاصة في حالة تأكسد +2 أو أكثر (d9)

    33- كلا من محلولى كلوريد الصوديوم وأسيتات الأمونيوم متعادل التأثير على صبغة عباد الشمس

    فى حالة كلوريد الصوديوم فهو مشتق من حمض قوى و قاعدة قوية وعند حدوث الإتزان يتكون حمض الهيدروكلوريك القوى و التام التأين و هيدروكسيد الصوديوم القلوى القوى و التام التأين أيضا وبذلك تبقى أيونات الهيدروجين و أيونات الهيدروكسيل الناتجة من تأين الماء

    كما هى فى المحلول و تظل النسبة بينهما ثابتة أمافى حالة أسيتات الأمونيوم فهى مشتقة من حمض ضعيف و قاعدة ضعيفة وعند إضافتها للماء فان تركيز أيونات الهيدروجين القليل الناتج من تأين الحمض الضعيف يكافىء تركيز أيونات الهيدروكسيل القليل الناتج من تأين القلوى الضعيف

    34- محلول كلوريد الأمونيوم يحمر صبغة عباد الشمس

    كلوريد الأمونيوم مشتق من حمض قوى و قاعدة ضعيفة و عند تأينه تتكون أيونات الهيدروجين و أيونات الكلوريد و هيدروكسيد الأمونيوم بالنسبة لحمض الهيدروكلوريك فهو الكتروليت قوى فيكون تام التأين أى أن أيوناته لاتؤثر فى إتزان الماء أما أيونات الأمونيوم فهى تتفاعل مع أيونات الهيدروكسيد الناتجة من تأين الماء لتعطى هيدروكسيد الأمونيوم وهو الكتروليت ضعيف التأين و تظل أيونات الهيدروجين فى الماء ونتيجة لإختلال إتزان الماء نتيجة لسحب أيونات الهيدروكسيل وطبقا لقاعدة لوشاتيلييه تتأين جزيئات أخرى من الماء لتعوض النقص فى أيونات الهيدروكسيد مما يؤدى الى زيادة أيونات الهيدروجين فى المحلول و يصبح تركيزها أكبر من تركيز أيونات الهيدروكسيد وبذلك يصبح المحلول حامضياً

    35- أيون الهيدروجين (البروتون) لايوجد منفرداً عندما تتأين الأحماض فى محاليلها

    لأنه ينجذب الى زوج الالكترونات الحر الموجود على ذرة أكسجين أحد جزيئات الماء و يرتبط البروتون مع جزىء الماء برابطة تناسقية

    36- محلول كربونات الصوديوم قلوى التأثير على عباد الشمس

    لأنه مشتق من حمض ضعيف و قاعدة قوية و عند الذوبان يتكون حمض الكربونيك ضعيف التأين و أيونات كل من الصوديوم و الهيدروكسيد بالنسبة لهيدروكسيد وبذلك تظل أيونات الهيدروكسيد فى الماء أما حمض الكربونيك فهو ضعيف و بذلك تنقص أيونات الهيدروجين في المحلول ويزيد تركيز أيونات الهيدروكسيـل فى المحلول أى يصبح المحلول قلوى

    37- زيادة الضغط يؤدى إلى زيادة كمية غاز النشادر عند تحضيره من النيتروجين والهيدروجين
    لأن تكوين النشادر يكون مصحوب بنقص فى عدد الجزيئات و بالتالى فى الحجم أى أن زيادة الضغط على تفاعل غازى متزن تجعله ينشط فى الإتجاه الذى يقل فيه الحجم أى إتجاه تكوين النشادر

    38- تفاعل حمض الهيدروركلويك مع الماغنسيوم تفاعل تام بينما تفاعل حمض الخليك مع الكحول الايثيلى تفاعل انعكاسى

    فى حالة الماغنسيوم يخرج الهيدروجين من حيز التفاعل وبذلك يحدث التفاعل فى اتجاه واحد لأن النواتج لاتستطيع أن تتحد مع بعضها لتعطى المتفاعلات أما فى حالة تفاعل حمض الخليك مع الكحول الايثيلى فإن التفاعل يسير فى الإتجاهين الطردى و العكسى وبالتالى فإن المتفاعلات و النواتج موجودة باستمرار فى حيز التفاعل وبذلك نجد أن وسط التفاعل حمضى

    39- رفع درجة الحرارة يسبب زيادة معدل التفاعل الكيميائى

    لأنه فى ضؤ نظرية التصادم فإنه يشترط لحدوث تفاعل كيميائى أن تصطدم جزيئات المواد المتفاعلة ذات السرعات العالية جداً فقط لأن طاقتها الحرارية تمكنها من كسر الروابط بين الجزيئات فيحدث التفاعل الكيميائى وعلى ذلك لابد للجزىء أن يمتلك الحد الأدنى من الطاقة الحركية لكى يتفاعل عند الإصطدام أو ما يعرف بطاقة التنشيط

    40- ينصح دائما بعدم تسخين أسطوانة البوتاجاز من الخارج
    لأن ذلك يزيد الضغط داخل الأسطوانة الى حد لاتحتمله جدرانها وهذا يؤدى الى إنفجارها

    41- فىالخلايا الجلفانية الكاثود هو القطب الموجب والآنود هو القطب السالب
    لأن الآنود تحدث عنده عملية أكسدة تؤدى إلى تكون الالكترونات وهى مصدر التيار الكهربى أما الكاثود هو القطب الموجب تحدث عنده عملية إختزال لأنه يستقبل الالكترونات

    42- يجب إعادة شحن مركم الرصاص من وقت لآخر
    نتيجة إستهلاك حمض الكبريتيك و زيادة كمية الماء فيضعف التيار الكهربى ويتحول الرصاص و ثانى أكسيد الرصاص الى كبريتات رصاص

    43- عند إضافة محلول الصودا الكاوية قطرة قطرة إلى محلول كبريتات الألومنيوم يتكون راسب ثم يذوب
    لتكون هيدروكسيد الألومنيوم Al(OH)3 الراسب ، وعند إضافة كمية أكبر من محلول الصودا الكاوية يذوب الراسب لتحوله إلى ميتا ألومنيات صوديوم ذائبة.



    Al2(SO4)3+6NaOH→2 Al(OH)3↓+3Na2SO4
    Al(OH)3+ NaOH→2H2O+NaAlO2


    44- عند إضافة محلول الصودا الكاوية إلى محلول كبريتات النحاس يتكون راسب أزرق يسود بالتسخين
    لتكون هيدروكسيد النحاسCu(OH)2 الراسب الأزرق الذي يتحول إلىCuO أسود بالتسخين

    2NaOH + CuSO4→Cu(OH)2+Na2SO4

    ثم Cu(OH)2→CuO↓+H2O

    45- طلاء المعادن بالكهرباء له أهمية اقتصادية كبيرة
    لأنها تحمى الفلز الأصلى من الصدأ و التآكـل وتعطيه مظهر لامع وأيضاً يمكن أن تغطيه بفلز نفيس مثل الذهب أو الفضة

    46- يهتم العلماء إهتماما كبيراً بالتحليل الكهربى وتطوير أبحاثه
    لأنه يستخدم فى الطلاء بالكهربية و تحضير بعض المواد فى الصناعة و تنقية المعادن و انتاج كمية وافرة من الماء وأيضاً فى الحصول على مصادر للتيار الكهربى مثل البطاريات

    47- تسخدم قنطرة ملحية فى الخلايا الجلفانية
    لكى تعمل على الوصول إلى حالة التعادل الكهربى لمحلولى نصفى الخلية وعدم تشبع أى منهما بأيونات سالبة أو أيونات موجبة زائدة و بذلك يستمر سريان التيار الكهربى

    48- لا يتصاعد الأكسجين عند التحليل الكهربى لمحلول كلوريد الصوديوم بين أقطاب من الكربون
    لأن الأكسجين بمجرد تكونه يستقطب على قطب الكربون وتزداد صعوبة تأكسد الماء وبذلك يزداد جهد أكسدة أنيونات الكلوريد فيتصاعد غاز الكلور بدلاً من الأكسجين

    49- الكاتيونات تختزل عند الكاثود بينما الأنيونات تتأكسد عند الأنود
    الكاتيونات تختزل عندالكاثود لأنها تكتسب الكترونات أما الأنيونات تتأكسد عند الأنود لأنها تفقد الكترونات

    50- عند إمرار كمية من الكهربية فى خلية جلفانية تساوى تماماً كمية الكهربية الناتجة أصلاً من الخلية الجلفانية يتوقف التيار الكهربى بينما عند إمرار كمية من الكهربية أكبر قليلا من الكمية الناتجة من الخلية الجلفانية يستمر التيار فى الإتجاه الذى يسببه المصدرالخارجى
    لأن اتجاه التيار الكهربى المتولد فى الخلية الجلفانية عكس اتجاه التيار الكهربى الناتج من مصدر خارجى أما فى الحالة الثانية فيحدث انعكاس للتفاعل التلقائى الذى كان يحدث فى الخلية فينعكس تفاعل الأكسدة إلى إختزال والإختزال إلى أكسدة

    51- تحتوى عجينة الكاثود فى العمود الجاف على ثانى أكسيد المنجنيز
    ثانى أكسيد المنجنيز يؤكسد الهيدروجين الناتج من اختزال كاتيون الأمونيوم عند الكاثود ويتحول إلى ماء فيمنع حدوث استقطاب الجرافيت كما أن الماء الناتج يجعل العجينة دائما رطبة

    52- القوة الدافعة الكهربية هى المجموع الجبرى لجهد التأكسد والاختزال الحادث فى الخلية وهى تساوى أيضا فرق جهدى التأكسد لقطبى الخلية
    لأن القيمة العددية لجهد الإختزال هى نفسها القيمة لجهد الأكسدة ولكن بإشارة مخالفة

    53- مع أن شوائب الحديد والخارصين تكون مختلطة بالنحاس الخام ولكنها لا تترسب على الكاثود عند تنقية النحاس بالتحليل الكهريي
    لصعوبة اختزال أيونات الحديد والخارصين بالنسبة لأيونات النحاس لأن جهد اختزالها أقل من جهد اختزال كاتيونات النحاس تبعا للسلسلة الكهربية

    54- الخارصين يحل محل النحاس فى محاليل أحد أملاحه بينما لا يحل النحاس محل الخارصين فى محاليل أملاحه
    لأن جهد تأكسد الخارصين أعلى من جهد تأكسد النحاس فيكون أكثر نشاطاً منه ولذلك يحل محله فى محاليل أملاحه

    55- عدم وضع محلول كبريتات النحاس فى أوانى حديدية
    لأن جهد تأكسد الحديد أعلى من تأكسد النحاس ولذلك فهو أكثر نشاطاً من النحاس فيحل محله فى محلول كبريتات النحاس

    56- السلسلة الكهروكيمائية رتبت فيها جميع الفلزات ترتيباً تنازلياً حسب جهودالتأكسد القياسية بالنسبة لقطب الهيدروجين القياسى
    لأن جهد التأكسد لقطب الهيدروجين القياسى = صفر

    57- لا تحفظ قطرة نترات الفضة فى أوعية نحاسية
    لأن جهد تأكسد النحاس أعلى من جهد تأكسد الفضة فيكون أكثر نشاطاً من الفضة فيحل محلول نترات الفضة

    58- استعمال المركم الرصاصي لمدة طويلة تقل شدة التيار
    نتيجة استهلاك حمض الكبرتيك وزيادة كمية الماء وتغطية الأنود والكاثود بكبريتات الرصاص فيضعف التيار الكهربى

    59- تحضيرالبولينا بتسخين سيانات الأمونيوم يعد هدم لنظرية القوى الحيوية
    لأن نظرية القوى الحيوية تنص على أن هناك قوة حيوية داخل أنسجة الكائنـات الحية تعمل على تخليق المركبات العضوية داخل هذه الأنسجة وبذلك يعتبر تحضير اليوريا هدم لهذه النظرية

    60- معظم المركبات العضوية غير قابلة للتأين
    لأن الروابط بين ذراتها تساهمية

    61- يسخن المركب العضوى مع أكسيد النحاس الأسود أثناء الكشف عن وجودالهيدروجين والكربون فى المركب
    لأن هذا الكشف يعتمد على أكسدة الكربون و الهيدروجين فى المادة العضوية إلى ثانى أكسيد كربون و ماء

    62- يستخدم الأستيلين فى عمل اللهب الأكسى أستيلينى
    لأن احتراقه في الأكسجين يصاحبه انطلاق حرارة تكفي لقطع ولحام المعادن.

    63- عند تحضير الإيثيلين من بروميدالإيثيل تستخدم محلول الصودا الكاوية الكحولية وليس محلولها المائى
    لكى يتم نزع جزىء هاليد الهيدروجين من ذرتى كـربون متجاورتين

    64- يزول لون ماء البروم إذا أضيف إلى غاز الإيثيلين
    لتكون ثنائى بروميد الإيثان

    65- تستخدم عملية الهدرجة فى صناعة المسلى الصناعى المستخرج من الزيوت النباتية
    لأن الزيوت غير مشبعة تحتوى على روابط مزدوجة وعند هدرجتها تنكسر الرابطة باى وتتحول إلى مركبات مشبعة صلبة القوام

    66- الأوليفينات أكثر نشاطاً من البارافينات
    يرجع ذلك الى وجود عدم تشبع متمثلاً فى الرابطة باى الضعيفة والتى يسهل كسرها بينما فى حالة البارافينات تعتبر خاملة لصعوبة كسر الروابط سيجما الموجودة بين ذرات الكربون و الهيدروجين أو ذرات الكربون والكربون

    67- عند إضافة هاليد الهيدروجين للبروبين يتكون 2-هالو بروبان ولا ينكون 1-هالو بروبان.
    لأنه حسب قاعدة ماركونيكوف فإن ذرة الهيدروجين تتصل بذرة الكربون غير المشبعة و المتصلة بعدد أكبر من ذرات الهيدروجين بينما تتصل ذرة الهالوجين بذرة الكربون الأخرى غير المشبعة و المتصلة بعدد أقل من ذرات الهيدروجين

    68- الألكانات خاملة كيميائياً إذا قورنت بالهيدروكربونات الأخرى
    يرجع ذلك لصعوبة كسر الروابط سيجما الموجودة بين ذرات الكربون و الهيدروجين أو ذرات الكربون و الكربون لأن كسر هذه الروابط يحتاج إلى ظروف خاصة

    69- يستخدم البنزين لإزالة البقع فى التنظيف الجاف
    لأنه مذيب للكثير من المواد العضوية ووجود الماء على البقع يعزل البنزين عن البقعة الدهنية.

    70- درجة غليان وذوبان الهيدروكربونات أقل من درجة غليان وذوبان الكحولات المقابلة
    يرجع ذلك الى عاملين الأول وهو قطبية الجزيئات والتى ينشأ عنها قوى تجاذب بين الجزيئات و بعضها تؤدى الى زيادة الطاقة اللازمة لفصل الجزيئات عن بعضها مما يؤدى لإرتفاع درجة الغليان و العامل الثانى هو الرابطة الهيدروجينية بين جزيئات الكحول و بعضها أو بين جزيئات الكحول والماء تؤدى الى زيادة الطاقة اللازمة لفصل الجزيئات عن بعضها بكسر هذه الروابط وهذا يؤدى أيضا إلى ارتفاع درجة الغليان

    71- يختلف ناتج الأكسدة باختلاف نوع الكحول
    لأن قابلية الأكسدة تعتمد على ذرات الهيدروجين القابلة للأكسدة - المتصلة بالكاربينول

    72- لا يتفاعل الفينول مع هاليدات الهيدروجين أو هاليدات الفوسفور إلا تحت ظروف خاصة
    لأن مجموعة الهيدروكسيل فى الفينولات شديدة الإرتباط بحلقة البنزين وبالتالى يصعب استبدالها لصعوبة كسر الرابطة بينها وبين حلقة البنزين علل : يطلق على الأحماض الكربوكسيلية اسم الأحماض الدهنية

    نظراً لأن عدد كبير من هذه الأحماض يوجد فى الدهون على هيئة استرات مع الجلسرين

    73- الأحماض الكربوكسيلية تحمر عباد الشمس الأزرق مع أنها مركبات عضوية
    ذلك لأن الأحماض الكربوكسيلية تتأين تأين غير كـامل فى الماء الى أيونات الكربوكسيلات و البروتونات ويكون هناك حالة اتزان بين الأيونات و الجزيئات غير المتأينة

    74- حمض الفيثاليك ثنائى القاعدية
    لأنه يشتمل على مجموعتى كربوكسيل متصلتين بحلقة البنزين

    75- درجة غليان الأحماض الكربوكسيلية أعلى من درجة غليان الكحولات التى تتساوى معها فى الكتلة الجزيئية
    يرجع ذلك الى أن الرابطة الهيدروجينية فى الأحماض ينتج عنها إرتباط جزىء الحمض مع جزىء آخر برابطتين هيدروجينيتين وهذا يعطى ثباتاً أكثر من حالة التجمع العادى للجزيئات كما فى الكحولات

    76- تضاف الصودا الكاوية عند التحلل المائى للإسترات
    حتى يتفاعل مع الحمض الناتج و تحوله الى ملح و بذلك تمنع التفاعل العكسى

    77- يضاف حمض الكبريتيك المركزعند تفاعل حمض عضوى مع كحول
    حتى يمتص الماء الناتج ويمنع التفاعل العكسى

    78- يختلف تفاعل الأسترة عن تفاعل التعادل
    بالنسبة للأسترة هى تفاعل حمض مع كحول ليعطى استر وماء فى وجود مادة نازعة للماء وهو تفاعل غير عكسى وبطىء لأنه يتم بين جزيئات الحمض و جزيئات الكحول أما الماء الناتج يتكون من ذرة هيدروجين من الكحول ومجموعة هيدروكسيل من الحمض أما التعادل فهو تفاعل حمض مع قاعدة ليعطى ملح وماء وهو تفاعل غير عكسى وسريع لأنه يتم بين أيونات كل من الحمض و القلوى والماء الناتج يتكون من أيون هيدروجين من الحمض وأيون هيدروكسيد من القلوى

    79- يستخدم حمض الأسيتيك الثلجى عند تحضير استراسيتات الإيثيل ولايستخدم الحمض المخفف
    لأنه عند استخدام الحمض المخفف يعمل على تخفيف حمض الكبريتيك المركز المضاف فلا يمتص الماء وبذلك يصبح التفاعل عكسى

    80- سيناميد الكالسيوم سماد زراعي.
    لأنه مصدر للنشادر في التربة عند عملية الري

    CaCN2+ 3H2O → CaCO3 + 2NH3›

    81- ينصح الأطباء بتفتيت الأسبرين قبل تعاطيه
    لأنه يتميء معطيا حمض الأسيتيك وحمض السلسليك وهذه الأحماض تسبب إدماء المعدة (تكوين قرحة بالمعدة)

    رائى المتواضع ان الاجابات دى مش نموزجيه ولكن من الممكن ان تكون مفتاح للحل

    تحياتى

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 5:09 am